الهيكل التنظيمي للديوان :

يشتمل الهيكل التنظيمي لديوان تنمية الوسط الغربي علاوة على مجلس المؤسسة و الإدارة العامة و لجنة المديرين على :

إدارة المصالح المشتركة

<strong>إدارة النهوض بالإستثمار الخاص</strong>

  • تكلّف إدارة النهوض بالإستثمار الخاص بـ:
  • تشخيص و إستكشاف فرص الإستثمار الخاص بالولايات المعنية قصد تحديد التوجهات في هذا المجال.
  • تركيز بنك مشاريع و إعداد الدراسات الفنّية و الإقتصادية و ذلك بالإعتماد على التوجهات التي يتم ضبطها .
  • تشخيص الباعثين المحتملين .
  • تقديم و مناقشة ملفّات المشاريع التي بصدد البحث عن التمويل مع المؤسسات البنكية بالتعاون مع شركات الإستثمار
  • مساعدة الباعثين في مختلف مراحل تنفيذ مشاريعهم .
  • متابعة و تقييم المشاريع في مرحلة الإنتاج .
  • المساهمة في مساعدة المؤسسات التي تشكو صعوبات .
  • تنظيم لقاءات و تظاهرات للإعلام و للتحسيس حول فرص الإستثمار وإمكانيات الشراكة، و ذلك بالتعاون مع المؤسسات المختصة .
  • إعداد و إنجاز مشاريع الشراكة و متابعة تمويلها .
  • الإعلام و التحسيس بالبرامج الوطنية للتأهيل .
  • تشخيص المؤسسات المقترحة للتأهيل .
  • مساعدة المؤسسات المقترحة للتأهيل على تكوين وإعداد الملفات المطلوبة.
  • متابعة ملفات تأهيل المؤسسات خلال كامل المراحل اللازمة لدى مختلف المصالح المعنية و لدى البنوك و كل مؤسسات التمويل.

<strong>إدارة التخطيط والإحصائيات</strong>

  • إعداد الدّراسات اللازمة و إقتراح كل التدابير الممكن إتخاذها بهدف المساعدة على تحديد و ضبط السياسات في مجال التنمية بصفة عامّة و في مستوى إختيار برامج الإستثمار العمومي.
  • مساعدة السلط الجهوية على إستنباط و إعداد و تنفيذ المخّططات و برامج التنمية و متابعتها و التنسيق بين عمليات مختلف المتدخّلين .
  • السهر على تجسيد و تحقيق التناسق بين المخطّطات و برامج التنمية بمناطق تدخّل الديوان .
  • جمع و تحليل كلّ المعلومات اللازمة بهدف المساعدة على تحديد وضبط إستراتيجية التنمية الجهوية، و دفع الإستثمار الخاص و مزيد التعرّف على الولايات المعنية.

<strong>إدارة مساندة التنمية والتقييم</strong> 

تكلف إدارة مساندة التنمية و التقييم بـ:

  • إعداد الدراسات اللازمة التي تمكن من إستنباط الإستراتيجيات لتنمية الجهات و المناطق ذات الإشكاليات الموحدة.
  • إقتراح التدخلات الضرورية بهدف تحقيق التكامل و الإندماج بين الإستثمار الخاص و الإستثمار العمومي.
  • إنجاز الدراسات الخصوصية اللازمة في إطار مساندة مجهودات التنمية الجهوية.
  • إنجاز الدراسات اللازمة للبرامج و المشاريع التنموية لبعض المناطق بولايات الوسط الغربي و متابعة تنفيذ تلك البرامج والمشاريع و تقييمها.
  • تقييم التدخلات و البرامج لتحديد مدى إنعكاسها الإقتصادي و الإجتماعي.
  • مساعدة السلط الجهوية على تقييم البرامج و المشاريع التنموية.
  • إعداد تقارير متابعة و تقييم بصفة دورية و منتظمة

<strong>إدارة جهوية للتنمية بكل ولاية من الولايات التي تمثل ميدان تدخّل الديوان و هي ولايات القيروان و سيدي بوزيد و القصرين</strong>

تكلف كل إدارة جهوية للتنمية التابعة للديوان بـ:

  • تمثيل الديوان لدى السلط الجهوية و مختلف المصالح الفنية و الإدارية على المستوى الجهوي بالولايات المعنية و مساعدتها في مختلف مجالات النهوض بالإستثمار الخاص و التنمية الجهوية
  • توفير المعلومات الكمية و النوعية اللازمة للقيام بالبحوث و الدراسات المتعلقة بالنهوض بالإستثمار الخاص و التنمية الجهوية والتخطيط.
  • التنسيق مع مختلف المصالح الجهوية المعنية و تحت إشراف السلط الجهوية على مستوى أشغال إعداد و متابعة إنجاز و تقييم المخططات الجهوية و البرامج و المشاريع التنموية.
  • التنسيق والقيام بالإتصالات اللازمة بهدف تشخيص و إنتقاء و مساعدة الباعثين و تشخيص المؤسسات المقترحة للتأهيل و فرص و إمكانيات بعث مشاريع الشراكة.

كما تضمنت هيكلة الديوان:

–        الشباك الموحد الذي تم إحداثه بمقتضى الأمر عدد 2069 سنة 1999 المؤرخ في 13 سبتمبر 1999،

–        خلية الحوكمة المحدثة سنة 2017 بمقتضى الأمر الحكومي عدد 1158 لسنة 2016 المؤرخ في 12 أوت 2016.

الموارد البشرية للديوان

يبلغ عدد أعوان ديوان تنمية الوسط الغربي 100عونا موزعين بين الإدارة المركزية و الإدارات الجهوية بولايات الوسط الغربي كالآتي :

  • الإدارة المركزية : 76
  • الإدارات الجهوية : 24